يسقط يسقط حكم العسكر

January 23, 2009

أوباما..حلم أم كبوس


تحديث : محيط: وقع الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما مرسومًا تنفيذيًا لإبطال مفاعيل قانون سياسة مكسيكو سيتي الذي يمنع المنظمات غير الحكومية من تقديم خدمات الإجهاض أو التشجيع عليه كطريقة للتنظيم الأسري خارج الولايات المتحدة.
أهلاً أهلاً.. نورت يا أوباما والله .. ملاحظين خارج الولايات المتحدة.. تانى خارج الولايات المتحدة


Barack ObamaObama
..أوباما
اسم دخل التاريخ من اوسع ابوابه
ربما هذا لأن سلفه دخل مزبلة التاريخ ايضاً من اوسع ابوابها
فاز أوباما
تولى أوباما زمام الحكم فى الولايات المتحدة الأمريكية بل قل.. العالم
و انا ارى ان تولى باراك حسين أوباما مقاليد الحكم فى امريكا
سيدعم تحسين صورة الولايات المتحدة الامريكية امام العالم
سواء العالم الغربى او العالم العربى او العالم الأسلامى
صورة اميركا التى لطخها بوش الابن بالكثير من القذارات
و كان اولها ضرب افغانستان ثم معتقل جونتانامو
ثم ضرب العراق ثم سجن ابو غريب
ثم اهمهم على الاطلاق.. أطلاق يد اسرائيل فى العالم العربى
و اعطائها كل الوان الضوء..الاخضر و البرتقالى..ما عدا الأحمر
فكان للعالم العربى..الاحمر دائماً
ربما ينجح أوباما فى تحسين صورة أميركا ولكن لن يكون هذا
بمجرد التوقيع على امر تنفيذى بأغلاق معتقل جونتانامو فى غضون سنة
و لن يكون بمجرد التوقيع على امر بأحترام اتفاقيات جينيف
و لكن تحسين صورة الولايات المتحدة الامريكية يكون بالوقوف
دائماَ فى جانب الحق..اياً كان هذا الحق فى فلسطين فى العراق فى اى مكان فى العالم
فما نلاحظه هو انه هناك سمة اختلاف بين خطاب أوباما عند فوزها فى انتحابات الرئاسة الأمريكية
و خطاب التنصيب كأول رئيس اسود للولايات المتحدة الأمريكية
حيث جاء الخطاب الثانى ضعيف للغاية مقارنة بالخطاب الاول
و لم يبعث الخطاب التفائل فى نفوس العالم العربى الاسلامى
و نأمل من الله ان يكون ما استشعرناه فى الخطاب الثانى..غير حقيقى
أوباما: وللعالم الإسلامي أقول اننا نسعى إلى طريق جديد إلى الأمام يعتمد على المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل
و ان نرى ولايات متحدة امريكية مختلفة عن ذى قبل ايام الرئيس الأبله
جورج دبليو بوش المعروف بـ بوش الأبن
و نأمل من الله ان يكون الرئيس أوباما استوعب الدرس جيداً
مما حدث لسلفه بوش و نأمل ان تكون واقعة القاء الحذاء عليه
دائماً فى ذاكرة أوباما..وفق الله أوباما لما فيه صالح الأمة الأسلامية و العربية
مع ان ذلك مستحيل لأن صالح العرب و المسلمين ليس هو نفسه صالح اسرائيل و امريكا
أوباما: وعلى قادة العالم الذين يسعون إلى نشر بذور النزاع أو تحميل الغرب مسؤولية آفات مجتمعاتهم أن يدركوا أن شعوبهم ستحكم على ما يمكنهم بناءه وليس على ما يمكنهم تدميره. وللذين يتمسكون بالسلطة من خلال الفساد والخداع وإسكات صوت المنشقين أن يدركوا انكم على الجانب الخاطئ لكننا مستعدون لمد يدنا إذا كنتم مستعدين لتخفيف قبضتكم.
و أتمنى انا شخصياً ان يكون ما جاء فى خطاب بوش موجهاً كلامه الى قادة العالم
ان لا تساعد الأدارة الأمريكية هؤلاء القادة وان لا تكون عون لهم امام شعوبهم
و ان تساعد الشعوب فى التحرر من النظم الديكتاتورية بطرق اخرى غير الفوضى الخلاقة و الحل العسكرى الذى يعمل على محو اى اثر للديموقراطية
و أذكركم و نفسى ان باراك أوباما هو الرئيس الـ 44 للولايات المتحدة الأمريكية وان من سنة 1981 وحتى الآن هما:
  1. رونالد ريجان 1981- 1989
  2. جورج بوش الاب 1989 - 1993
  3. ويليام جيفرسون كلينتون 1993 - 2001
  4. جورج دبليو بوش 2001 - 2009
  5. باراك حسين اوباما 2009
و السيد الرئيس محمد حسنى مبارك هو الرئيس الـ 4 لمصر منذ 1981 الى الآن
عرفتم ليه امريكا قوى عظمة و دولة متقدمة؟

2 comment:

أحسن تـستاهـل said...

ايه الجمال ده كله؟؟
مدونة دي ولا موقع السي ان ان؟؟

ربنا يباركلك يا ايجو

بالسلامة بأه احسن حاطة العيال ع النار عن اذنك
:)

مها ميهوووو

Ego said...

اعمل ايه بس مش عارف اكتب كلمتين على بعض
كل لما اقابل حد يقولى ايه اللى انت عامله ده يبنى مستقبلك
بقيت افتح المدونة اطمن عليها و كل لما اتعلم حاجة جديدة اجربها فيها
الحمدلله ان السى ان ان عجبتك
عقبال ما تبقى مدونتك بى بى سى على ايدى ان شاء الله
;)